نسخة تجريبية


مواقع العمادات/عمادة التطوير الاكاديمي
مدير جامعة جازان يطالب بضرورة استكمال متطلبات اعتماد جامعة جازان أكاديميا
خلال ورشة الاعتماد المؤسسي الأكاديمي
مدير جامعة جازان يطالب بضرورة استكمال متطلبات اعتماد جامعة جازان أكاديميا
 

 
  1. طالب معالي مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني بضرورة استكمال متطلبات حصول جامعة جازان على الاعتماد الأكاديمي مطالبا عمادة التطوير الأكاديمي ووكالة الجامعة للجودة والتطوير بضرورة العمل على مراسلة إدارات الجامعة وكلياتها بخصوص استكمال متطلبات ملف الاعتماد الأكاديمي بما فيهم إدارة الجامعة وأن هذا  يعتبر أولوية يجب تحقيقها في الوقت الراهن.
جاء ذلك خلال افتتاح معاليه لورشة العمل التي أقامتها عمادة التطوير الأكاديمي بعنوان " الاعتماد المؤسسي الأكاديمي .. الواقع والمأمول" بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات ومدراء الإدارات وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكليات بمسرح عمادة السنة التحضيرية.
استهلت الورشة بكلمة من قبل وكيل الجامعة للجودة والتطوير الأكاديمي المكلف, الدكتور محمد بن محسن صفحي, ثم تحدث عميد عمادة التطوير الأكاديمي الدكتور نايف أزيبي عن موضوع الاعتماد الأكاديمي والتي تمنح من قبل المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي مشيرا بأنها شهادات رسمية تمنحها هيئة معترف بها، تؤكد أن البرنامج التعليمي أو المؤسسة التعليمية يستوفيان المعايير المطلوبة "وأنه يتضمن نوعيين من الاعتماد هما: البرامجي والمؤسسي.
وأضاف د. نايف بأن حصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي يؤدي إلى ضبط جودة مخرجات الجامعة والبحث العلمي، وتشجيع الإداريين والعاملين على العمل التشاركي لتطوير مؤسستهم التعليمية، فضلاً عن الإيجابيات الإدارية التي تتحقق من خلال امتلاك قيادة جماعية تستثمر في الأفراد، وتعتمد اللامركزية بالقرار وتثق بأحكام الآخرين، وتسهل المشاركة, والحصول على الاعتماد الأكاديمي من شأنه توفير آلية تحول المؤسسة إلى مكان لتعلم كل من الإداريين والعاملين وبناء ثقافة التعلم وهو ما يحقق رؤية المملكة المستقبلية 2030.

 

وأكد د. نايف أن وضع الجامعة للحصول على الاعتماد يعتبر محفز ومطمئن قياسا على عمرها الزمني الذي تجاوز ال10 سنوات بقليل وحجم الإنجاز للحصول على الاعتماد الأكاديمي وأنها قطعت أشواطا كثيرة ويتبقى فقط استكمال عدد من المتطلبات بتعاون كافة الجهات المعنية في الجامعة لإنجاح المسعى للحصول على هذا الاعتماد.
وقدم د. نايف شرحا لأهم متطلبات الحصول على الاعتماد الأكاديمي وجهود الجامعة لاستيفاء الملاحظات والمعايير المطلوبة تحقيقها وعناصر القوة والضعف في ملف الجامعة مستعرضا إياها ومناقشتها مع الحضور.
هذا وقد شهدت الورشة عدد من المداخلات بخصوص التواصل بين الكليات ومختلف الإدارات والتوصيفات وملفات الترجمة إضافة إلى بعض المعايير التي تحتاج مشاركتها مع بعض الكليات والإدارات في الجامعة من قبل عمداء الكليات والإداريين وعدد من أعضاء هيئة التدريس الحاضرين والحاضرات لفعاليات الورشة.

 

تاريخ الخبر: آخر تعديل: 12/04/1439 06:01 م