نسخة تجريبية


مواقع العمادات/عمادة الدراسات العليا
كلمة العميد

 

 

 

بسم الله وبه نستعين والحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا). والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

فلقد خطت جامعة جازان خطوات متسارعة ومتزنة نحو استكمال منظومتها الأكاديمية والبحثية، فها هي تضم ما يقرب من خمس وعشرين كلية في جميع التخصصات بالإضافة إلى عدد من مراكز ومعاهد الأبحاث والاستشارات وهو إنجاز كبير مقارنةً بعمر الجامعة الزمني وهذا لم يأتي من فراغ بل تحقق بتظافر جهود أبناء الجامعة المخلصين وعلى راسهم معالي المدير الأستاذ الدكتور محمد بن علي آل هيازع وبدعم سخي ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان.


      ينص أحد أهداف جامعة جازان منذ إنشائها على المساهمة في تقدم وتطور التعليم والبحث العلمي عن طريق إجراء البحوث النظرية والعلمية التطبيقية وبصفة خاصة في المجالات التقنية، وعن طريق إنشاء الصلات وتوثيقها مع الجامعات المحلية والعربية والأجنبية والتنسيق معها في كل ما من شأنه تطوير التعليم العالي ورفع مستواه وتحقيق أهدافه التنموية .


     كما ينص هدف آخر من أهداف الجامعة على العناية بالبحوث ذات العلاقة بخصائص الدولة الجغرافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وأن يكون التركيز في برامج الجامعة وفي خططها على تطوير الدراسات العليا، خاصة في المجالات التي تخدم البيئة والمجتمع السعودي وتلبي احتياجاته.


     وانطلاقاً من هذه الأهداف وغيرها حرصت الجامعة على إنشاء عمادة الدراسات العليا – كإحدى العمادات المساندة الهامة في الجامعة– لتقوم بدورها في العمل على تنسيق وتفعيل قبول طلاب المرحلة الجامعية لمواصلة دراستهم العليا وذلك لتلبية الاحتياجات المجتمعية والإسهام في جهود التنمية البشرية للدولة عن طريق البحث العلمي الذي يمثل قاعدة رئيسية للتنمية بأشكالها ومستوياتها المختلفة وهو الوسيلة الرئيسية للنمو والتطور الحضاري. ومن هنا يبرز دور عمادة الدراسات العليا في تحقيق الهدف المنشود وذلك من خلال الرسائل العلمية التي يعدها طلاب وطالبات الدراسات العليا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.


     واستمراراً في قيام العمادة بدورها فانها سوف تحرص على تنظيم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتعلقة بالدراسات العليا بهدف تبادل الخبرات والمعارف مع المؤسسات الأكاديمية الأخرى ذات الاهتمام المشترك داخل المملكة وخارجها، الأمر الذي سيسهم في التطوير الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس، وإبراز الدور الريادي لجامعة جازان كمؤسسة أكاديمية متطورة.


     ولمزيد من المعلومات والتواصل يسعدني أن أدعو طلاب العلم وعشاق البحث لتصفح موقع عمادة الدراسات العليا وأن لا يبخلوا علينا بآرائهم ومقترحاتهم حول تطوير الموقع من أجل تقديم أفضل الخدمات الإلكترونية.

" والله الموفق لما فيه الخير "

 
عميد الدراسات العليا
 
أ.د. علي بن حسين علي الصميلي

بريد إلكتروني: