نسخة تجريبية


مواقع العمادات/عمادة خدمة المجتمع
كلمة الموقع

     الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على  المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
فقد كانت ولم تزل وستظل جامعة جازان بمشيئة الله تعالى إحدى مؤسسات التعليم العالي السعودي المساهمة في تفعيل الدور المجتمعي لتأهيل  الكوادر الوطنية  وتدريبها والارتقاء بها، بشكل يعكس الاهتمام باستثمار العنصر البشري وإعداد القيادات التي تواكب متغيرات العصر.   

     وانطلاقاً من هذا فقد كان أحد أهم مجالات التخطيط الاستراتيجي لجامعة جازان، بل وأهم أولوياته هو تقديم الخدمات الاجتماعية والنوعية ، ودعم الاتجاهات والقيم الإنسانية المرغوبة لأبناء الوطن السعودي عامة وأبناء منطقة جازان على وجه الخصوص، وعبر هذا المسار الاستراتيجي   تتحمل روافد الجامعة ومؤسساتها الفرعية أدوار غرس المسئولية لدي أفراد المجتمع تجاه وطنهم.

   وتعد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر أحد أهم هذه الروافد، بل البوابة الرئيسة في بناء القوى البشرية وتدعيمها بكل جديد تلبية للاحتياجات التنموية والوطنية للمجتمع، بل والمساهمة في حل مشكلاته ومواجهة متطلبات تنميته الشاملة.

    وفي هذا الصدد تقوم العمادة بطرح طرق الاستفادة القصوى التي تدعم الشراكات مع مؤسسات وقطاعات المجتمع، فضلاً عن العمل على تمكين منسوبيها المتدربين من الاستفادة الفاعلة لبرامج التدريب التي تقدمها عبر طرائق وأساليب التكنولوجيا الفاعلة والفائقة.

     كما وضعت العمادة على عاتقها تمشياً مع مسار التخطيط الاستراتيجي للجامعة  مسئولية اختيار وتصميم حزم من البرامج التدريبية التي تلبي احتياجات أبناء الوطن وأبناء المنطقة ، مع حرصها على دعم التعاون مع روافد الجامعة لاستقطاب أفضل الكوادر القادرة على تمكين المتدربين من توظيف الخبرات والمهارات المكتسبة في زيادة الإنتاجية وتطوير مؤسسات مجتمعاتهم .

     ولكي نحافظ جميعا علي هذه المكانة الرفيعة والدور الفاعل لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر  التي تجمع بين الأصالة والتجديد  والتي نشرف جميعاً بالانتماء إليها، فالأمر يحتاج إلى تضافر الجهود والعمل الدؤوب لكي تستمر مسيرة العطاء , واثقين بأنه بإمكاننا تحقيق ما نصبو إليه على المستويين الأكاديمي والممارسي، مؤمنين بأن الله لايضيع أجر من أحسن عملاً.

       والعمادة ترحب بأي ملاحظات أو اقتراحات من شأنها دفع عجلة التطوير سواء عبر مقرها الرئيس بمجمع الكليات بأبي عريش أو عبر فروعها النسائية في جازان، وأبي عريش، وصبيا، وصامطة، وذلك من خلال موقع العمادة على البوابة الإلكترونية لجامعة جازان. فبكم جميعاً نستطيع بناء الإنسان القادر على حمل الوطن إلى مصاف الدول المتقدمة.


د. محمد بن علي معشي             
عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر